مجلس النواب يسمح لترامب بإرسال صواريخ مضادة للطائرات إلى المعارضة السورية

مكتب أخبار سوريا – دمشق

أقرّ مجلس النواب الأميركي، اليوم، مشروع قانون يفوّض إدارة الرئيس دونالد ترامب إرسال صواريخ مضادة للطائرات محمولة على الكتف من نوع “مانباد” إلى فصائل المعارضة السورية، وذلك بعد ساعات من توجيه البوارج الأميركية في البحر المتوسط ضربة غير مسبوقة بصواريخ “توماهوك” ضد قاعدة جوية تابعة للجيش السوري النظامي.

ورغم أن مشروع القرار الذي تمت الموافقة عليه يمثل “تحولا ذا دلالات” مقارنة بنسخ سابقة، إلا أنه ما يزال يتضمن بعض القيود على نقل هذا النوع المثيرة للجدل من الأسلحة، حسب صحيفة “واشنطن بوست” التي اعتبرت أن صياغة مشروع القانون تناقض التوجيهات الدولية المدعومة من واشنطن والتي تفترض حظرا على نقل أسلحة محمولة على الكتف إلى أفرقاء لا يعتبرون دولا.

وأضافت الصحيفة الأميركية أن توزيع هذا السلاح يتطلب، حسب القرار، دعما بالإجماع من الوكالات العسكرية والاستخباراتية، وهو ما يجعل القانون الجديد “رمزيا إلى حد بعيد”، لافتة إلى أن ناطق باسم لجنة الخدمات المسلحة في مجلس النواب كشف أن المعنيين ما زالوا يعتقدون أن إرسال “مانباد” إلى سوريا “خطر جدا”، ولكن “الوضع في سوريا متحرك جدا إلى درجة أنهم ترددوا في استبعاد أي خيار يريد قائد عسكري التفكير فيه”، على حد تعبيره.

يذكر أن بارجة أميركية استهدفت، فجر اليوم، بصواريخ بعيدة المدى مطار الشعيرات العسكري شرق حمص، ردا على هجوم بالغاز السام، اتهمت واشنطن النظام السوري بتنفيذه في مدينة خان شيخون الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف إدلب الجنوبي الثلاثاء الماضي.

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين