بذخائر بينها الخراطيم المتفجرة .. الطيران النظامي يقصف مناطق المعارضة في شرقي دمشق والغوطة والقلمون

مكتب أخبار سوريا – دمشق وريفها

شن الطيران الحربي النظامي غارتين جويتين بأربعة صواريخ فراغية على أطراف مدينة دوما، كما طالت غارتان أطراف مدينة عين ترما المجاورة في ريف دمشق الشرقي، ما أسفر عن أضرار مادية، وتعرضت أطراف مدينة عربين وبلدتا أوتايا والمحمدية في منطقة المرج بالغوطة الشرقية لقصف مدفعي، أسفر عن أضرار مادية.

إلى ذلك، لقي مدني حتفه متأثرا بجراحه التي أصيب بها جراء استهداف أحد مساجد دوما بغارة قبل أيام.

في الأثناء، استهدفت القوات النظامية شارع الحافظ بحي برزة الخاضع لسيطرة المعارضة شرقي العاصمة دمشق بخراطيم محشوة بمادة TNT المتفجرة، فيما سقطت أكثر من عشرة صواريخ أرض – أرض شديدة التدمير من نوع “فيل” على حي القابون، وصاروخان على كل من حي تشرين وبساتين برزة، المجاورة.

وفي القلمون الشرقي، شن الطيران الحربي النظامي غارات على نقاط استعادتها فصائل المعارضة من تنظيم الدولة الإسلامية مؤخرا في الجبل الشرقي، والمعارضة تتصدى له بالمضادات الأرضية.

إلى ذلك، أعلن جيش الإسلام المعارض عطب “بلدوزر” مصفح للقوات النظامية بصاروخ مضاد للدروع على جبهة بساتين حي برزة، وذلك أثناء محاولة مجموعة نظامية التقدم على مواقع المعارضة.

الكاتب: أحمد أبو الجود

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين