“قسد” تتصدى لهجوم التنظيم شرق الطبقة ومقاتلوه يتقدمون بمحيط المطار

مكتب أخبار سوريا – الرقة

تصدت قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، اليوم، لهجوم شنه تنظيم الدولة الإسلامية على مواقع سيطرتها شرق وجنوب مدينة الطبقة الخاضعة للتنظيم بريف الرقة الغربي.

وأوضح أحمد الحسن المقاتل بصفوف القوات، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن التنظيم استهدف بعربة مفخخة إحدى نقاط “قسد” على أطراف قرية عباد، تلاها اشتباكات عنيفة استمر حتى ساعات المساء على جبهات قريتي عباد والصفصافة شرق مدينة الطبقة، وذلك في محاولة من التنظيم لفك الحصار عن الطبقة.

وأضاف الحسن أن المواجهات تزامنت مع استهداف التحالف الدولي مواقع التنظيم بأكثر من عشر غارات جوية، فيما تبادل الطرفان القصف بقذائف المدفعية الثقيلة والهاون، مبينا أن خمسة عناصر من “قسد” قتلوا خلال التفجير، وثلاثة آخرون خلال المواجهات المباشرة، بينما قتل 22 عنصرا من التنظيم، غالبيتهم سقطوا بغارات التحالف، جثث ستة منهم وقعت بيد القوات، حسب الحسن.

في الأثناء، شن التنظيم هجوما آخر على مواقع للقوات شرق مطار الطبقة العسكري جنوب المدينة، تمكن التنظيم إثره استعادة السيطرة على عدة نقاط عسكرية شرق المطار.

وقالت وكالة أعماق الإعلامية التابعة للتنظيم إن مقاتلي التنظيم استعادوا السيطرة على قرية تريكية وعدة نقاط عسكرية شرق المطار، فضلا عن قتل وجرح عدد من مقاتلي “قسد”، وتدمير جرافة وإحراق ثكنتين عسكريتين.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية أطبقت حصار مدينة الطبقة بشكل كامل قبل يومين، بعد مواجهات عنيفة استمرت قرابة ثلاثة أسابيع على أطراف المدينة التي تسعى للسيطرة بعدها على سدها الاستراتيجي، في إطار معركة غضب الفرات المدعومة من التحالف الدولي.

الكاتب: إسلام يوسف

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين