تبادل أسرى وجثث بريف إدلب تمهيدا لإفراغ كفريا والفوعة مقابل مناطق بريف دمشق

مكتب أخبار سوريا – إدلب

تمت عملية تبادل أسرى وجثث، ليل أمس، بين فصائل المعارضة في إدلب، وعناصر القوات النظامية حزب الله اللبناني المتمركزين في بلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب الشمالي، عبر فرق من الهلال الأحمر السوري.

وأوضح الناشط الإعلامي المعارض أحمد خطيب من ريف إدلب، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن الفصائل سلمت 16 أسيرا وثمانية جثث للقوات النظامية، مقابل تسليم النظام والحزب 19 أسيرا وجثة، مؤكدا أنه لم يتم أي خرق من الطرفين.

وأكد المصدر أن حافلات وصلت إلى الفوعة وكفريا كانت انطلقت من قرية جبرين شرق حلب، لتفرغ البلدتين من العناصر النظاميين والسكان، مقابل خروج مقاتلي المعارضة وذويهم من مدينة الزبداني وبلدتي مضايا وبقين والجبل الشرقي للزبداني بريف دمشق الغربي وتسليمها للنظام، في حين ذكرت صفحات موالية للنظام على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أن حوالي 8000 شخص سيخرجون منهما.

يشار إلى أن عملية الإجلاء جاءت بعد عدة تأجيلات منذ الإعلان عن موعدها المفترض في الرابع من الشهر الجاري، نتيجة رفض عدد من سكان مضايا والزبداني والفوعة وكفريا لعملية الإجلاء.

الكاتب: سوار الأحمد

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين