المعارضة تصد محاولة تقدم نظامية جنوب حلفايا وتستولي على دبابة حديثة

مكتب أخبار سوريا – حماة

تصدت فصائل المعارضة، ظهر اليوم، لمحاولة تقدم نفذتها القوات النظامية والمليشيات المساندة لها المتمركزة شرقي مدينة محردة، باتجاه مزرعة سن سحر جنوبي مدينة حلفايا الخاضعة للمعارضة في ريف حماة الشمالي، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوفهما.

وقال الناشط الإعلامي المعارض عبد الرحيم الحسن من ريف حماة، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن عناصر من القوات النظامية وحزب الله اللبناني وإيرانيين حاولوا التقدم على نقاط للمعارضة في محيط سن سحر، مؤكدا أن مقاتلي المعارضة أجبروهم على التراجع بعد قتل وجرح عدد منهم، كما لقي عنصر معارض مصرعه وأصيب ثلاثة آخرون بجروح متفاوتة، في حين استولت الفصائل على دبابة من طراز T90 وعدد من الرشاشات المتوسطة والذخائر.

وأوضح المصدر أن الطيران المروحي النظامي استهدف مدينة صوران في ريف حماة الشمالي، اليوم، بأكثر من عشرة براميل وعدة حاويات متفجرة، في محاولة من القوات النظامية التمهيد للسيطرة عليها.

يذكر أن القوات النظامية، استعادت خلال الأيام الماضية، معظم المناطق التي سيطرت عليها فصائل المعارضة في ريفي حماة الشمالي والغربي، ضمن معركة “وقل اعملوا” التي أطلقتها قبل حوالي عشرين يوما، والتي كانت تهدف الوصول إلى مدينة حماة ومطارها العسكري، عبر استهداف جبهات القتال بغاز الكلور ما منحها تقدما واسعا وسريعا في المنطقة.

الكاتب: سوار الأحمد

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين