النظام يستعيد صوران والمعارضة تقصف مطار حماة بأكثر من 40 صاروخا

مكتب أخبار سوريا – حماة

استعادت القوات النظامية، مساء أمس، مدينة صوران، آخر المناطق التي سيطرت عليها المعارضة في ريف حماة الشمالي، ضمن معركة “وقل اعملوا” التي أطلقتها قبل حوالي 20 يوما بهدف الوصول إلى مدينة حماة ومطارها العسكري.

وقال الناشط الإعلامي المعارض لؤي الحموي من ريف حماة، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن المعارضة انسحبت من صوران بعد مواجهات عنيفة مع القوات النظامية والمليشيات الأجنبية المساندة لها، واستهداف المدينة بأكثر من 130 غارة بالصواريخ الارتجاجية والفراغية والمحملة بمادتي الفوسفور والنابالم الحارقين.

وأضاف أن الطيران المروحي النظامي ألقى أكثر من 50 برميلا متفجرا على صوران، واستهدفتها القوات النظامية المتمركزة في جبل زين العابدين شمال شرق حماة وفي مطار المدينة العسكري بأكثر من 500 قذيفة صاروخية ومدفعية، ما أجبر مقاتلي المعارضة على التراجع إلى الخطوط الدفاعية الخلفية خارج صوران، حسب المصدر.

وأوضح الحموي أن أكثر من 150 غارة جوية أخرى طالت مدن طيبة الإمام وحلفايا ومورك وكفرزيتا وبلدة اللطامنة ومنطقة الزوار وقرى المصاصنة ولحايا ومعركبة، الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف حماة الشمالي، ما أدى إلى مقتل طفلين في كفرزيتا وآخر في اللطامنة، فضلا عن دمار عشرات المنازل في جميع المناطق المستهدفة.

من جانبه، أعلن جيش النصر التابع للجيش السوري الحر العامل بريف حماة، في بيان على مواقع التواصل الاجتماعي أمس، أن لواء المدفعية والصواريخ التابع له استهدف مطار حماة العسكري بأكثر من ٤٠ صاروخا من طراز غراد، أسفرت عن تدمير طائرة حربية من طراز ميغ ٢٣ ومستودع للذخيرة ومبنى للضباط ومبنى للمراقبة وبرج الإشارة، إضافة إلى نشوب حرائق داخل المطار الذي توقف عن الخدمة لساعات، حسب البيان.

الكاتب: سوار الأحمد

شاهد أيضاً

التنظيم يحاول استعادة مواقع من النظام جنوب مطار الجراح شرق حلب

مكتب أخبار سوريا – حلب

تستمر المواجهات جنوب مطار الجراح العسكري شمال غرب مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي، والتي اندلعت إثر إطلاق تنظيم الدولة الإسلامية، مساء أمس، هجوما على مواقع كانت القوات النظامية انتزعتها منه قبل ستة أيام، وسط محاولات لاستعادها.

وأوضح الناشط الإعلامي المعارض أحمد المحمد من ريف حلب الشرقي، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن التنظيم استهدف بسيارة مفخخة يقودها انتحاري، اليوم، تجمعا للقوات النظامية بقرية المزيونة جنوب المطار، ثم أعقبها بهجوم على محاور المزيونة وقريتي المهدوم وتل حسان، ما تزال القوات النظامية تحاول التصدي له.

وأضاف أن الجانبين تبادلا القصف بالمدفعية والرشاشات الثقيلة، وسط غياب الطيران الحربي النظامي والروسي نتيجة سوء الأحوال الجوية، مبينا أن المواجهات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

بدورها، أعلنت وكالة أعماق التابعة للتنظيم، ليل أمس، مقتل 22 عنصرا نظاميا وأسر أربعة آخرين، وتدمير ثلاث آليات عسكرية بتفجر عربة مفخخة بقرية المزيونة، وبهجمات من عدة محاور على مواقع النظام جنوب المطار.

وكانت القوات النظامية سيطرت، أمس، على قريتي الحمرا والقواصي غرب مدينة مسكنة، بعد مواجهات عنيفة مع التنظيم، بالتزامن مع عشرات الغارات الجوية الروسية والنظامية تسببت بقتل وجرح عناصر من التنظيم.

يشار إلى أن القوات النظامية بدأت، قبل نحو أسبوع، حملة عسكرية للسيطرة على مدينة مسكنة وريفها.

الكاتب: إسلام يوسف