النظام يستعيد صوران والمعارضة تقصف مطار حماة بأكثر من 40 صاروخا

مكتب أخبار سوريا – حماة

استعادت القوات النظامية، مساء أمس، مدينة صوران، آخر المناطق التي سيطرت عليها المعارضة في ريف حماة الشمالي، ضمن معركة “وقل اعملوا” التي أطلقتها قبل حوالي 20 يوما بهدف الوصول إلى مدينة حماة ومطارها العسكري.

وقال الناشط الإعلامي المعارض لؤي الحموي من ريف حماة، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن المعارضة انسحبت من صوران بعد مواجهات عنيفة مع القوات النظامية والمليشيات الأجنبية المساندة لها، واستهداف المدينة بأكثر من 130 غارة بالصواريخ الارتجاجية والفراغية والمحملة بمادتي الفوسفور والنابالم الحارقين.

وأضاف أن الطيران المروحي النظامي ألقى أكثر من 50 برميلا متفجرا على صوران، واستهدفتها القوات النظامية المتمركزة في جبل زين العابدين شمال شرق حماة وفي مطار المدينة العسكري بأكثر من 500 قذيفة صاروخية ومدفعية، ما أجبر مقاتلي المعارضة على التراجع إلى الخطوط الدفاعية الخلفية خارج صوران، حسب المصدر.

وأوضح الحموي أن أكثر من 150 غارة جوية أخرى طالت مدن طيبة الإمام وحلفايا ومورك وكفرزيتا وبلدة اللطامنة ومنطقة الزوار وقرى المصاصنة ولحايا ومعركبة، الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف حماة الشمالي، ما أدى إلى مقتل طفلين في كفرزيتا وآخر في اللطامنة، فضلا عن دمار عشرات المنازل في جميع المناطق المستهدفة.

من جانبه، أعلن جيش النصر التابع للجيش السوري الحر العامل بريف حماة، في بيان على مواقع التواصل الاجتماعي أمس، أن لواء المدفعية والصواريخ التابع له استهدف مطار حماة العسكري بأكثر من ٤٠ صاروخا من طراز غراد، أسفرت عن تدمير طائرة حربية من طراز ميغ ٢٣ ومستودع للذخيرة ومبنى للضباط ومبنى للمراقبة وبرج الإشارة، إضافة إلى نشوب حرائق داخل المطار الذي توقف عن الخدمة لساعات، حسب البيان.

الكاتب: سوار الأحمد

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين