المعارضة تهاجم حواجز تشكل خط الدفاع الأول عن سلمية شرق حماة وتفجر جميع أبنيتها

مكتب أخبار سوريا – حماة

هاجم مقاتلو المعارضة، فجر اليوم، ستة حواجز عسكرية نظامية تعد خط الدفاع الأول عن مدينة سلمية من جهة الغرب بريف حماة الشرقي، وتمكنوا من قتل وجرح جميع العناصر النظاميين المتمركزين فيها، والاستيلاء على كميات من الأسلحة والذخائر، ثم فجروا أبنيتها بالكامل قبل أن ينسحبوا منها، لمنع النظام من إعادة التمركز فيها.

وأوضح الناشط الإعلامي المعارض أحمد الخلف من ريف حماة الشرقي، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن الحواجز تقع في منطقتي المزيرعة والدلاك على بعد أقل من سبعة كيلومترات غرب مدينة سلمية التي لم تخرج عن سيطرة النظام منذ اندلاع الاحتجاجات المناهضة له بسوريا في آذار 2011، والتي يوجد داخلها مراكز إيرانية لتدريب عناصر من قوى الدفاع الوطني التابعة للنظام، حسب المصدر.

في الأثناء، تدور اشتباكات عنيفة بين فصائل المعارضة والقوات النظامية في محيط مدينة طيبة الإمام وفي ريف حماة الشمالي، وسط محاولة النظام السيطرة عليها، وذلك بعد سيطرته على مدينة صوران المجاورة مساء أمس، وذلك بالتزامن مع عشرات الغارات الروسية والنظامية على المدينة.

الكاتب: سوار الأحمد

شاهد أيضاً

التنظيم يحاول استعادة مواقع من النظام جنوب مطار الجراح شرق حلب

مكتب أخبار سوريا – حلب

تستمر المواجهات جنوب مطار الجراح العسكري شمال غرب مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي، والتي اندلعت إثر إطلاق تنظيم الدولة الإسلامية، مساء أمس، هجوما على مواقع كانت القوات النظامية انتزعتها منه قبل ستة أيام، وسط محاولات لاستعادها.

وأوضح الناشط الإعلامي المعارض أحمد المحمد من ريف حلب الشرقي، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن التنظيم استهدف بسيارة مفخخة يقودها انتحاري، اليوم، تجمعا للقوات النظامية بقرية المزيونة جنوب المطار، ثم أعقبها بهجوم على محاور المزيونة وقريتي المهدوم وتل حسان، ما تزال القوات النظامية تحاول التصدي له.

وأضاف أن الجانبين تبادلا القصف بالمدفعية والرشاشات الثقيلة، وسط غياب الطيران الحربي النظامي والروسي نتيجة سوء الأحوال الجوية، مبينا أن المواجهات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

بدورها، أعلنت وكالة أعماق التابعة للتنظيم، ليل أمس، مقتل 22 عنصرا نظاميا وأسر أربعة آخرين، وتدمير ثلاث آليات عسكرية بتفجر عربة مفخخة بقرية المزيونة، وبهجمات من عدة محاور على مواقع النظام جنوب المطار.

وكانت القوات النظامية سيطرت، أمس، على قريتي الحمرا والقواصي غرب مدينة مسكنة، بعد مواجهات عنيفة مع التنظيم، بالتزامن مع عشرات الغارات الجوية الروسية والنظامية تسببت بقتل وجرح عناصر من التنظيم.

يشار إلى أن القوات النظامية بدأت، قبل نحو أسبوع، حملة عسكرية للسيطرة على مدينة مسكنة وريفها.

الكاتب: إسلام يوسف