المعارضة تهاجم حواجز تشكل خط الدفاع الأول عن سلمية شرق حماة وتفجر جميع أبنيتها

مكتب أخبار سوريا – حماة

هاجم مقاتلو المعارضة، فجر اليوم، ستة حواجز عسكرية نظامية تعد خط الدفاع الأول عن مدينة سلمية من جهة الغرب بريف حماة الشرقي، وتمكنوا من قتل وجرح جميع العناصر النظاميين المتمركزين فيها، والاستيلاء على كميات من الأسلحة والذخائر، ثم فجروا أبنيتها بالكامل قبل أن ينسحبوا منها، لمنع النظام من إعادة التمركز فيها.

وأوضح الناشط الإعلامي المعارض أحمد الخلف من ريف حماة الشرقي، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن الحواجز تقع في منطقتي المزيرعة والدلاك على بعد أقل من سبعة كيلومترات غرب مدينة سلمية التي لم تخرج عن سيطرة النظام منذ اندلاع الاحتجاجات المناهضة له بسوريا في آذار 2011، والتي يوجد داخلها مراكز إيرانية لتدريب عناصر من قوى الدفاع الوطني التابعة للنظام، حسب المصدر.

في الأثناء، تدور اشتباكات عنيفة بين فصائل المعارضة والقوات النظامية في محيط مدينة طيبة الإمام وفي ريف حماة الشمالي، وسط محاولة النظام السيطرة عليها، وذلك بعد سيطرته على مدينة صوران المجاورة مساء أمس، وذلك بالتزامن مع عشرات الغارات الروسية والنظامية على المدينة.

الكاتب: سوار الأحمد

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين