اعتقال شبان وانتشار أمني مكثف في بانياس بطرطوس

مكتب أخبار سوريا – طرطوس

اعتقل عناصر الأمن النظامي، اليوم، شبانا في مدينة بانياس بمحافظة طرطوس، تزامنا مع انتشار أمني مكثف في مختلف أحياء وشوارع المدينة التي لم تخرج عن سيطرة النظام منذ اندلاع الاحتجاجات ضده بسوريا في العام 2011.

وأفاد قريب شاب تم اعتقاله، “مكتب أخبار سوريا”، بأن قوات الأمن زادت تواجدها داخل المدينة منذ عدة أيام، “بحجة” وجود “إرهابيين” فيها، مؤكدا أن الحملة الأمنية شملت مداهمة وتفتيش منازل ومحال تجارية، والتدقيق على المارة في الشوارع، بعد نشر حواجز غير ثابتة “طيارة”.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم كشف هويته أن الأهالي يتعرضون لتفتيش دقيق، وتحقيق سريع لدى مرورهم عبر الحواجز، موضحا أن ثمانية شبان على الأقل اعتقلوا اليوم وأمس، بينهم رجل وابنه احتجزا بعد مداهمة محلهما التجاري.

يذكر أن المدن الساحلية تشهد منذ انطلاق الاحتجاجات المناهضة للنظام قبل حوالي ستة أعوام تضيقا أمنيا وحملات دهم وتفتيش واعتقال شبان لسوقهم إلى الخدمة العسكرية وإشراكهم بالقتال إلى جانب القوات النظامية.

الكاتب: ريما عز الدين

شاهد أيضاً

المعارضة تقصف مركز قيادة عمليات نظامي بدرعا والطيران الروسي يستهدف أحياءها

مكتب أخبار سوريا – درعا

استهدفت فصائل المعارضة المنضوية في غرفة عمليات “البنيان المرصوص”، اليوم، مركز قيادة عمليات ومستودع أسلحة للقوات النظامية في حي سجنة بمدينة درعا، بصاروخ محلي الصنع يزن حوالي 500 كيلو غرام، كانت المعارضة أنتجته في وقت سابق وأعلنت عنه باسم “صاروخ عمر”.

ونشرت غرفة العمليات، على صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، صورا ملتقطة من الجو قالت إنها تظهر إطلاق الصاروخ والدمار الذي حل بالموقع المستهدف، مؤكدا أن الصاروخ تسبب بسقوط قتلى نظاميين وعطب دبابة وعربة وعدة سيارات.

في الأثناء، دارت مواجهات عنيفة في حي المنشية الذي انتزعت المعارضة معظمه مؤخرا، من الجيش النظامي والمليشيات الأجنبية التي تسانده، تركزت في محيط حاجز الإرشادية العسكري، من دون أن يتمكن أي من الطرفين التقدم على حساب الآخر.

في المقابل، قصفت الطائرات الروسية بأكثر من 20 غارة، بعضها محملة بقنابل عنقودية، الطيران المروحي النظامي بـ12 برميلا متفجرا، الأحياء الخاضعة لسيطرة المعارضة في منطقة درعا البلد بمدينة درعا، ما تسبب بأضرار واسعة في المنازل ومدرسة.

الكاتب: عمار حوراني