استمرار المواجهات داخل الطبقة و”قسد” تتقدم شمال مدينة الرقة

مكتب أخبار سوريا – الرقة

تستمر الاشتباكات داخل حي الاسكندرية والحي الثاني في مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي، إثر تمكن قوات سوريا الديمقراطية “قسد” من نقل المواجهات إلى داخل المدينة ضمن محاولات انتزاعها من تنظيم الدولة الإسلامية، في إطار المرحلة الرابعة لمعركة “غضب الفرات” المدعومة من التحالف الدولي ضد التنظيم.

وقال أحمد الحسن المقاتل بصفوف وتنظيم الدولة الإسلامية “قسد”، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن القوات سيطرت على أكثر من 15 كتلة بناء سكنية وإدارية حكومية ومدارس داخل حيي الاسكندرية والحي الثاني جنوبي وغربي الطبقة، فيما تخوض حرب شوارع داخل الحيين في محاولة للوصول إلى مركز المدينة التي تعد أبرز معاقل التنظيم في سوريا بعد مدينة الرقة.

وأكد الحسن أن مواجهات اليوم وأمس أسفرت عن مقتل 17 عنصرا من التنظيم، والاستيلاء على عدد كميات كبيرة من الأسلحة الفردية والرشاشات والذخائر، فيما قتل سبعة عناصر من “قسد”، وأصيب 12 آخرين نقلوا المشفى الوطني بمدينة منبج.

وفي السياق، سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على قريتي الريحانيات وكبش غربي شمال مدينة الرقة بعد يوم كامل من المواجهات أسفرت عن مقتل أربعة عناصر من التنظيم، تمكنت “قسد” من سحب جثثهم، من دون أن تؤدي لسقوط قتلى في صفوف القوات، حسب المصدر.

يذكر أن القوات أطلقت، قبل ثلاثة أيام، المرحلة الرابعة من معركة غضب الفرات للسيطرة على ما تبقى من الريف الشمالي ومحاصرة التنظيم داخل مركز المحافظة.

الكاتب: إسلام يوسف

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين