التحالف ينفذ أربع عمليات إنزال ويقتل ثمانية مدنيين بغارات شرق دير الزور

مكتب أخبار سوريا – دير الزور

نفذ التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية، فجر اليوم ومساء أمس، أربع عمليات إنزال جوي على مواقع تخضع لسيطرة التنظيم بريف دير الزور الشرقي، فيما شدد التنظيم إجراءاته الأمنية في منطقة البوكمال وأرسل تعزيزات عسكرية إلى حقول نفط.

وبين أبو علي الديري عضو شبكة فرات بوست الإعلامية المعارضة من ريف دير الزور، لـ” مكتب أخبار سوريا”، أن واحدة من عمليات الإنزال تمت في نقطة إمداد عسكري ومستودع أسلحة في بادية الميادين بالريف الشرقي، تعرف بمحطة “تي 2″، والثانية في محطة وقود وموقع عسكري للتنظيم، والأخيرة قرب سد معيزيلة بمحيط بلدة غرانيج بريف البوكمال.

وأكد الديري أن التنظيم شدد إجراءاته الأمنية حول مواقع عمليات الإنزال، فيما لم ترد أية معلومات عن نتائج العمليات التي تعد الثانية خلال الشهر الجاري، إذ نفذ التحالف عملية إنزال مماثلة قبل سبعة أيام بلدة التبني غربي مدينة ديرالزور، قتل خلالها أربعة قادة من التنظيم.

في الأثناء، أرسل التنظيم تعزيزات عسكرية إلى حقول نفط الجفرة وكوينكو والتنك في ريف دير الزور الشرقي، ونصب عشرات الحواجز “الطيارة” في مدن الميادين والشعيطات والبوكمال ومحيطها، كما أغلق كافة مقاهي الإنترنت في البوكمال وريفها بعد أن تواردت معلومات عن احتمال حدوث عملية إنزال جوي قربها.

من جهة أخرى، قتل ثمانية مدنيين جميعهم من عائلة واحدة نازحة من مدينة حلب أمس، جراء غارتين لطيران التحالف على منزلهم في بلدة السكرية الخاضعة لسيطرة التنظيم بريف دير الزور الشرقي، كما أصيب ثمانية آخرون بجروح مختلفة، تم نقلهم إلى مشفى بمدينة البوكمال لتلقي العلاج، فيما تسبب القصف بتدمير المنزل بشكل كامل.

الكاتب: عمار حوراني

شاهد أيضاً

التنظيم يحاول استعادة مواقع من النظام جنوب مطار الجراح شرق حلب

مكتب أخبار سوريا – حلب

تستمر المواجهات جنوب مطار الجراح العسكري شمال غرب مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي، والتي اندلعت إثر إطلاق تنظيم الدولة الإسلامية، مساء أمس، هجوما على مواقع كانت القوات النظامية انتزعتها منه قبل ستة أيام، وسط محاولات لاستعادها.

وأوضح الناشط الإعلامي المعارض أحمد المحمد من ريف حلب الشرقي، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن التنظيم استهدف بسيارة مفخخة يقودها انتحاري، اليوم، تجمعا للقوات النظامية بقرية المزيونة جنوب المطار، ثم أعقبها بهجوم على محاور المزيونة وقريتي المهدوم وتل حسان، ما تزال القوات النظامية تحاول التصدي له.

وأضاف أن الجانبين تبادلا القصف بالمدفعية والرشاشات الثقيلة، وسط غياب الطيران الحربي النظامي والروسي نتيجة سوء الأحوال الجوية، مبينا أن المواجهات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

بدورها، أعلنت وكالة أعماق التابعة للتنظيم، ليل أمس، مقتل 22 عنصرا نظاميا وأسر أربعة آخرين، وتدمير ثلاث آليات عسكرية بتفجر عربة مفخخة بقرية المزيونة، وبهجمات من عدة محاور على مواقع النظام جنوب المطار.

وكانت القوات النظامية سيطرت، أمس، على قريتي الحمرا والقواصي غرب مدينة مسكنة، بعد مواجهات عنيفة مع التنظيم، بالتزامن مع عشرات الغارات الجوية الروسية والنظامية تسببت بقتل وجرح عناصر من التنظيم.

يشار إلى أن القوات النظامية بدأت، قبل نحو أسبوع، حملة عسكرية للسيطرة على مدينة مسكنة وريفها.

الكاتب: إسلام يوسف