جرحى في الموحسن وغارات جوية تخلف عشرات القتلى بالبوكمال بريف دير الزور

مكتب أخبار سوريا – دير الزور

جرح أربعة مدنيين، اليوم، إثر غارتين للطيران الحربي النظامي على حي اللابد بمدينة الموحسن الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية بريف دير الزور الشرقي.

وكان 23 مدنيا، بينهم خمسة من عائلة عراقية، قتلوا وأصيب أكثر من 25 آخرين بعد منتصف ليل أمس، جراء غارات جوية على مواقع سكنية داخل مدينة البوكمال بالريف الشرقي أيضا.

وأوضح الناشط الإعلامي المعارض بدر الخلف، نقلا عن مصادر مدنية من داخل البوكمال، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن طائرات يرجح أن تكون تابعة للتحالف الدولي، استهدفت بست غارات حي طويبة ودوار المصدرية في مركز المدينة، مبينا أن من بين القتلى طفلا، في حين ما يزال جرحى بحالة حرجة، حسب الناشط.

وأضاف الخلف أن المشافي الميدانية التي نقل الجرحى إليها طلبت من جهاز الحسبة أن يعلن عبر مكبرات الصوت المركبة في سياراته، عن حاجتها للتبرع بالدم من الزمر كافة، مشيرا إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع، خلال الساعات القادمة نتيجة النقص العام في المواد والخدمات الطبية والأدوية.

وأشار إلى أن الغارات الجوية تسببت بدمار خمسة مبان سكنية بشكل كامل، واحتراق أربعة أخرى، وضرر بأبنية مجاورة ومحال تجارية ومحتوياتها.

يشار إلى أن طيران التحالف الدولي استهدف، أول أمس، منزلا في بلدة السكرية بريف مدينة البوكمال، ما أدى لمقتل ثمانية مدنيين جميعهم من عائلة واحدة نازحة من مدينة حلب، بريف دير الزور الشرقي.

الكاتب: إسلام يوسف

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين