“الشرطة الأخلاقية” تنتشر على الكورنيش البحري بطرطوس

مكتب أخبار سوريا – طرطوس

انتشرت دوريات تابعة لـ”الشرطة الأخلاقية” في منطقة الكورنيش البحري بمدينة طرطوس الساحلية الخاضعة لسيطرة القوات النظامية اليوم، وذلك للمرة الأولى منذ اندلاع الاحتجاجات المناهضة للنظام قبل حوالي ستة أعوام.

ورأى أحد سكان طرطوس، في تصريح لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن تواجد دوريات الشرطة الأخلاقية بات ضروريا بعد تقديم الأهالي شكاوى عديدة للجهات المسؤولة نتيجة “تردي الوضع الأخلاقي” في المنطقة، موضحا أن الشبان بدؤوا يتوجهون يوميا إلى الكورنيش مع اقتراب فصل الصيف، الأمر الذي ترافق مع انتشار “ممارسات مخلة بالآداب”، على حد تعبيره.

وأضاف أن الدوريات تتواجد في الحدائق العامة وقرب المقاهي والمطاعم المتواجدة فيها، مؤكدا أن انتشار “الشرطة الأخلاقية” لاقى ترحيبا من الأهالي الذين يعتبرونه “أمرا إيجابيا ضروريا” لضبط أية حالة “مسيئة للأخلاق العامة” و”رادعا لمن يفكر بالإساءة”.

يذكر أن عددا كبيرا من الناس يتوافد إلى الكورنيش البحري في مدينة طرطوس، مع حلول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة.

الكاتب: ريما عز الدين

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين