انتشار أمني واعتقالات في مدينتي اللاذقية وجبلة

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

كثفت القوات النظامية انتشارها الأمني، اليوم، في مدينتي اللاذقية وجبلة، تزامنا مع تنفيذ حملة اعتقالات طالت رجالا ونساء في كل منهما.

وأفاد الناشط المدني المعارض محمد عبدالله من مدينة اللاذقية، “مكتب أخبار سوريا”، بأن عناصر الأمن ينتشرون في أحياء قنينص والرمل الجنوبي والعلبي ومشروع الصليبة وعلى مداخلها بدءا من أول أمس، وذلك بعد “تخفيف أمني” استمر عدة أسابيع.

وبين عبد الله أن ثلاثة شبان اعتقلوا اليوم في اللاذقبة لإلحاقهم بالخدمة العسكرية، فيما اعتقل ثلاثة شبان وفتاتان من وسط جبلة، وذلك للمرة الأولى منذ أكثر من عام.

يذكر أن المدن الساحلية تشهد حملات أمنية بشكل دائم، تشمل تنفيذ اعتقالات ومداهمات للمنازل والمحال التجارية، معظمها بهدف إلحاق الشبان بصفوف القوات النظامية للمشاركة بمعاركها الدائرة بأكثر من موقع في سوريا.

الكاتب: ريما عز الدين

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين