احتراق مئة خيمة بقصف طائرة من دون طيار مخيم نازحين بريف إدلب الغربي

مكتب أخبار سوريا – إدلب

احترقت أكثر من مئة خيمة وقتلت طفلة وأصيب خمسة مدنيين آخرين اليوم، إثر إلقاء طائرة من دون طيار تابعة للقوات النظامية قنابل على مخيم نازحين بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة.

وأوضح مدير مخيم البنيان المرصوص عبد الجبار خليل، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن جرة غاز انفجرت في واحد من مخيمات النازحين قرب مدينة دركوش على الشريط الحدودي مع تركيا معروف بـ”مخيم حلب1″ واندلاع حريق ضخم فيه، إثر سقوط القنابل عليه.

وأضاف أن عناصر الدفاع المدني وإدارة المخيم والنازحين استمروا بإطفاء الحريق حتى ساعات المساء، وسط حاجة ماسة للمياه المستخدمة بإخماد النيران في المخيم الذي يضم عائلات نازحة من مدينة حلب، نقل معظمها إلى أماكن أخرى آمنة، مؤكدا أنها المرة الأولى التي يتعرض فيها المخيم للقصف.

وفي السياق، قال عمر مرعي أحد النازحين في مخيم الوفاء الواقع قرب بلدة زرزور بريف إدلب الغربي، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن طائرة من دون طيار ألقت قنابل على المخيم الواقع بمنطقة قريبة من الحدود التركية “آمنة نسبيا”، ما تسبب سقوط جريحين وانتشار حالة خوف بين الأهالي في المخيم الذي تعرض للقصف للمرة الأولى منذ تأسيسه قبل حوالي عام ونصف.

في الأثناء، تعرضت المواقع الخاضعة للمعارضة في محاور القتال بريف اللاذقية الشمالي لقصف نظامي بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن مختلف القرى الخاضعة لسيطرة المعارضة في جبلي الأكراد والتركمان بريف اللاذقية الشمالي المجاور، تتعرض لقصف مدفعي وصاروخي مكثف، مت يجبر الأهالي على النزوح بكثافة إلى القرى المقابلة بريف إدلب الغربي، ولا سيما عين البيضا والحنبوشية وبلدة بداما، وإلى الشريط الحدودي مع تركيا.

الكاتب: ريما عز الدين

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين