“توديعا للمدرسة” .. احتفال ترفيهي للأطفال في مخيم بريف إدلب الغربي

مكتب أخبار سوريا – إدلب

أقيم اليوم احتفال ترفيهي للأطفال في مخيم بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، تضمن ممارسة ألعاب ونشاطات ترفيهية متنوعة وتوزيع هدايا وأطعمة على الأطفال، وعرض فيلم كرتوني.

وقالت المشرفة على الاحتفال ديما حمادي، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن حوالي 150 طفلا بأعمار مختلفة من أطفال مخيم قرية الدرية شاركوا بـ”تفاعل كبير” بالاحتفال الذي أقيم لـ”توديع العام الدراسي الحالي بطريقة مميزة ومفرحة للأطفال”.

وأكدت حمادي أن حملة “جينا نفرّحكم”، التي تنظمها مؤسسة “سنابل وطن” برعاية منظمة “وجه الشرق”، ستشمل 20 مخيما ومدرسة في ريف إدلب الغربي، مشيرة إلى أن أنشطة متعلقة بالدعم النفسي للأطفال مدرجة ضمن برامج الاحتفالات.

يذكر أن الحملة، التي انطلقت قبل أكثر من أسبوع، ينفذها 13 متطوعا، يوميا عدا الجمعة، وسط تسهيلات كبيرة تقدمها إدارات المخيمات، حسب المشرفة.

الكاتب: ريما عز الدين

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين