تحسن الوضع في مدينة جسر الشغور وإعادة تفعيل المستوصف الطبي

مكتب أخبار سوريا – إدلب

أعيد اليوم افتتاح المستوصف الطبي في مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، تزامنا مع تحسن الوضع الخدمي في المدينة عموما واستمرار عودة الأهالي.

وأوضح الممرض محمود بكري، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن المستوصف أُغلق شهرا جراء القصف الجوي اليومي المكثف، ونزوح أغلب العائلات منها، مشيرا إلى أن الكادر الطبي عاد للعمل بعد “استقرار الهدنة” وعودة العائلات وتحسن الوضع في المدينة التي اعتبرت منكوبة وانعدمت فيها الحياة قبل أسابيع قليلة، حسب المصدر.

وأضاف بكري أن المحال التجارية افتتحت أبوابها، وشارف الأهالي على الانتهاء من ترميم منازلهم وتنظيفها، كما تحسن وضع الكهرباء وتوفرت المياه.

يذكر أن الهدنة دخلت حيز التنفيذ قبل أسبوع، بعد اتفاق روسي إيراني وتركي في مؤتمر أستانا، ما أفسح المجال للأهالي للعودة إلى منازلهم في المناطق التي شملتها، ومنها جسر الشغور التي غادرها الأهالي إلى القرى الغربية والشريط الحدودي مع تركيا.

الكاتب: ريما عز الدين

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين