قصف نظامي متقطع على غوطة دمشق ومواجهات مع المعارضة في جبل الشيخ

مكتب أخبار سوريا – دمشق وريفها

سقطت قذائف هاون، اليوم، على الأحياء السكنية بمدينة دوما الخاضعة لسيطرة المعارضة بريف دمشق الشرقي، متسببة بأضرار مادية، وذلك بعد يوم على سقوط قذيفتين على المدينة المشمولة باتفاق “مناطق تخفيف التصعيد” الذي أقر في العاصمة الكازاخية أستانا قبل أيام، بضمانة روسيا وتركيا وإيران.

كما تعرضت بلدة جسرين، ليل أمس، لقصف بأسطوانة متفجرة وقذيفة مدفعية، وسقطت قذيفتا هاون على أطراف بلدتي المحمدية وبيت نايم في منطقة المرج، لم تسفر عن سقوط ضحايا، في حين أطفأت فرق الإطفاء التابعة لمنظمة الدفاع المدني العاملة بمناطق سيطرة المعارضة، حريقا في قبو سكني بمدينة زملكا تسبب به رصاص مجهول المصدر، وسيطرت عليه قبل امتداده، من دون وقوع إصابات.

وفي السياق، استهدف الطيران المروحي والمدفعية التابعين للقوات النظامية، منطقة الضهر الأسود في بلدة جبل الشيخ بمحافظة القنيطرة المجاورة، بأربعة براميل متفجرة وبعدة قذائف، وذلك تزامنا مع خوض المعارضة اشتباكات عنيفة على جبهتي الزيات والضهر الأسود اندلعت إثر محاولة القوات النظامية التسلل إليهما.

وكان سكان بالغوطة الشرقية خرجوا في مظاهرات، أمس، للمطالبة بوقف الاقتتال فيما بين فصائل المعارضة وتوحيد الغوطة والتوجه لقتال القوات النظامية والمليشيات المساندة لها، فيما أعلنت المعارضة قتل وجرح عناصر أجانب على جبهة الريحان، إثر استهداف تحصينات نظامية بقذائف الدبابات.

يذكر أن حركة أحرار الشام الإسلامية المعارضة أعلنت، في بيان مطبوع الخميس الفائت، اندماج فصيل فجر الأمة المعارض معها على خلفية المواجهات العسكرية الدامية التي حصلت فيما بين جيش الإسلام من جهة وهيئة تحرير الشام “النصرة سابقا” وفيلق الرحمن من جهة أخرى، مشيرة إلى أن الفصيلين سيسعيان لسحب فتيل الاقتتال ولن يمارسا سياسة التغلب التي أصبحت دارجة في الغوطة الشرقية، وأن سلاحهما سيبقى موجها ضد النظام فقط، على حد قولها.

الكاتب: أحمد أبو الجود

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين