القوات التركية تواصل توسعها بسوريا لبناء جدار عازل ومقتل شاب على الحدود

مكتب أخبار سوريا – إدلب

واصلت القوات التركية، اليوم، توسعها في سوريا وجرف مزيد من الأراضي لبناء جدار عازل بين البلدين بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، فيما أردى حرس الحدود التركي شابا أثناء محاولته تجاوز الحدود.

وأكد أبو عمر ياسين أحد سكان قرية عين البيضا، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن القوات التركية بدأت نحو أسبوع بناء الجدار مقابل عين البيضا، مجرفة أراض زراعية يملكها مدنيون، وذلك بعد سيطرتها على التلال السورية القريبة، مؤكدة أنها تبني الجدار ضمن الأراضي السورية بشكل كامل.

وأضاف ياسين أن أية جهة لم تستجب لاعتراض أهالي القرية، فيما يتجنبون أي تصرف قد يثير ردة فعل عنيفة من القوات التركية التي اعتقلت وأهانت عدد من أهالي قرية هتيا القريبة جراء إعتراضهم على عمل الأليات في وقت سابق.

من جهة أخرى، قتل شاب من بلدة بداما بريف إدلب الغربي، فجر اليوم، جراء استهدافه بالرصاص من قبل حرس الحدود التركي، أثناء محاولته العبور بطريقة غير شريعة إلى الأراضي التركية قرب معبر قرية خربة الجوز.

يذكر أن القوات التركية تعمل على بناء جدار عازل بين الأراضي التركية والسورية منذ حوالي عامين، وذلك بهدف منع الأشخاص من عبور الحدود بطريقة غير شريعة، إذ دخل تركيا مئات الآلاف منذ اندلاع الاحتجاجات المناهضة للنظام في سوريا قبل أكثر من ستة أعوام، كما يعمد كثيرون إلى عبور الحدود بالاتجاه العكسي.

الكاتب: ريما عز الدين

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين