ازدياد حصيلة ضحايا غارات على البوكمال إلى 66 قتيلا و90 جريحا

مكتب أخبار سوريا – دير الزور

ارتفع، اليوم، عدد ضحايا الغارات الجوية، التي يعتقد أن طيران التحالف الدولي وسلاح الجو العراقي شنها، على مدينة البوكمال الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية بريف دير الزور، إلى 66 قتيلا مدنيا، بينهم 20 طفلا، وما لا يقل عن 90 جريحا بينهم لاجئون عراقيون.

وبين الناشط الإعلامي المعارض بدر الخلف نقلا عن مصادر مدنية من داخل البوكمال، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن من بين القتلى 19 لاجئا عراقيا، تسعة من نازحي ريف حلب وثمانية آخرين من سكان مدينة دير الزور، كانوا قد نزحوا إلى مدينة البوكمال في وقت سابق، فيما لم يتم التعرف على أربع جثث نتيجة احتراقها وتشوهها الشديد.

وأضاف الخلف أن ثمانية على الأقل من عناصر التنظيم قتلوا في إحدى الغارات قرب مسجد الرحمن وسط البوكمال، وسط تكتم أمنى من مناصريه ما يرجح احتمالية وجود عدد أكبر من القتلى، سيما وأن التنظيم منع المدنيين من الاقتراب من أحد مواقع القصف وسط المدينة، حسب المصدر.

وأكد أن عشرات الحالات داخل النقاط الطبية في المدينة ما تزال حرجة، وسط دعوات للتبرع بالدم من مختلف الزمر، ما يرجح ارتفاع عدد القتلى خلال الساعات القادمة، خاصة أن عمليات رفع الأنقاض والبحث عن مفقودين ما تزال مستمرة حتى اللحظة، بسبب الدمار الكبير الذي لحق بالأبنية والمنازل كما احترقت سبعة منازل بشكل شبه كامل.

وكانت طائرات حربية، رجح ناشطون أنها تابعة للتحالف الدولي والجيش العراقي، شنت أكثر من عشر غارات على مواقع متفرقة داخل مدينة البوكمال الوقعة قرب الحدود السورية العراقية بريف دير الزور الشرقي.

الكاتب: إسلام يوسف

شاهد أيضاً

ضحايا بقصف النظام والتنظيم أحياء بدير الزور

مكتب أخبار سوريا – دير الزور

شن الطيران الحربي التابع للجيش السوري النظامي اليوم غارات على مدينة الميادين وبلدة خشام الخاضعتين لسيطرة التنظيم بريف دير الزور الشرقي، اقتصرت أضرارها على المادية.

وكان ثمانية مدنيين بينهم أربعة أطفال قتلوا، وأصيب 24 آخرين بجروح أمس، جراء ست غارات جوية نظامية طالت خمسة أبنية سكنية قرب مسجد حرويل وسط حي العرضي الخاضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية بمدينة دير الزور.

وأوضح عضو شبكة فرات بوست الإعلامية المعارضة أنس الديري من دير الزور، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن عمليات رفع الأنقاض وفتح الطرقات استمرت حتى منتصف الليل فيما نقل الجرحى إلى مشفى السيدة عائشة ونقاط طبية داخل الحي، مشيرا إلى أن أكثر من عشرة جرحى ما زالو بحالة حرجة.

وأضاف الديري أن الغارات تسببت بانهيار ثلاثة أبنية سكنية كل منها مؤلف من طابقين، ودمار كبير بثلاثة أخرى ومحال تجارية ومحتوياتها، واحتراق عدد من السيارات المدنية داخل حي العرضي.

في المقابل، قتل أربعة مدنيين وأصيب 15 آخرين بجروح، أمس، جراء استهداف تنظيم الدولة الإسلامية بقذائف المدفعية والهاون حي الجورة الخاضع لسيطرة القوات النظامية وسط مدينة دير الزور، ما أسفر أيضا عن أضرار بثلاثة منازل وعدة محال تجارية، فيما نقل جميع الجرحى إلى المشفى العسكري داخل الحي.

يذكر أن 15 مدنيا على الأقل قتلوا وأصيب العشرات، بينهم أطفال، إثر استهداف تنظيم الدولة الإسلامية قبل ثلاثة أيام الجورة وحي هرابش الخاضع للنظام أيضا بدير الزور بقذائف الهاون.

الكاتب: إسلام يوسف