قتلى من التنظيم بغارات للتحالف وإعدام عشرة شبان اعتقلوا بصالات إنترنت في البوكمال بديرالزور

مكتب أخبار سوريا – دير الزور

قتل أربعة عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية، فجر اليوم، إثر غارة لطيران التحالف الدولي استهدفت سيارة كانوا يستقلونها على الطريق الواصل بين قرية الرملة وبلدة بقرص الخاضعتين لسيطرة التنظيم بريف دير الزور الشرقي، عند مدخل بقرص.

وأكد الناشط الإعلامي ياسر محيميد عضو شبكة “فرات بوست” الإعلامية المعارضة، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن التنظيم فرض طوقا أمنيا حول موقع الغارة، وأغلق الطريق العام لعدة ساعات، وسحب الجثث ونقلها إلى المقبرة العامة على أطراف البلدة، وأزال السيارة التي احترقت بشكل كامل.

من جهة اخرى، أعدم التنظيم، مساء أمس، عشرة شبان ذبحا بالسكاكين في ساحة الفيحاء وسط مدينة البوكمال الخاضعة لسيطرته بالريف الشرقي، بتهمة التعامل مع التحالف الدولي وتصوير مواقع التنظيم وإرسال إحداثياتها، وذلك بعد اعتقالهم في صالات الإنترنت خلال الحملة الأخيرة التي قام بها التنظيم على خلفية الغارات التي استهدفت المدينة أول أمس.

وكانت طائرات حربية، رجح ناشطون أنها تابعة للتحالف الدولي والجيش العراقي، شنت أكثر من عشر غارات على مواقع متفرقة داخل البوكمال الوقعة قرب الحدود السورية العراقية، تسببت بمقتل أكثر من 77 وجرح عشرات آخرين، مدنيين ومن عناصر التنظيم.

الكاتب: إسلام يوسف

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين