ندوات للدفاع المدني حول مخاطر القنابل العنقودية في إدلب

مكتب أخبار سوريا – إدلب

يواصل الدفاع المدني المعارض توعية الأهالي من مخاطر القنابل العنقودية في ريف إدلب الخاضع لسيطرة المعارضة، عبر ندوات يعقدها في أماكن عامة مختلفة يحضر الواحدة منها نحو 30 شخصا، وذلك ضمن الحملة المستمرة باسم “سلامتكم غايتنا”.

وقال زيد عابدين بعد حضور ندوة بقرية الجانودية، في حديث مع “مكتب أخبار سوريا”، إن رغبة الأهالي بالحضور واضحة، سيما وأن القوات النظامية استهدفت المنطقة بالقنابل العنقودية بكثافة مؤخرا، مؤكدا أن كثيرا من القنابل غير المنفجرة ما تزال منتشرة في الأراضي الزراعية.

وأوضح أن الندوات تتضمن التوعية من مخاطر هذه القنابل وسبل الوقاية منها وكيفية التعامل معها في حال صادفها المرء وما تحويه من ذخائر، إضافة إلى التحذير مما قد تسببه في حال انفجرت، فضلا عن التعريف بشكلها وكيفية تمييزها عن الأشياء الأخرى، والتأكيد على تحذير الأطفال من الاقتراب منها.

يذكر أن الدفاع المدني أطلق حملة “سلامتكم غايتنا” قبل أكثر من شهر في عدة مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة بعموم سوريا، تتضمن ندوات ومنشورات للتوعية حول مخاطر الأسلحة الكيماوية والذخائر غير المنفجرة، ونشر لافتات للتحذير عند منعطفات الطرقات وأماكن تواجد النقاط الطبية والمدارس.

الكاتب: ريما عز الدين

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين