بعد أيام من “هجوم دام” للتنظيم عليها .. الأسد يوجه حكومته بزيارة قرى سلمية ورئيس الوزراء يدعم مشاريع

مكتب أخبار سوريا – دمشق

قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” إن الرئيس بشار الأسد وجه وفدا حكوميا، برئاسة رئيس مجلس الوزراء عماد خميس، بتنفيذ جولة عمل في محافظة حماة اليوم، تضمنت زيارة جرحى سقطوا أول أمس في قرية تابعة لمنطقة سلمية بالريف الشرقي، جراء هجوم مباغت لتنظيم الدولة الإسلامية أسفر عن مقتل نحو 50 شخصا أيضا.

وأضافت الوكالة أن رئيس الوزراء خصص 200 مليون ليرة سورية، أي ما يعادل 363 ألف دولار أميركي، للمدينة الصناعية في سلمية و100 مليون لمجلس المدينة التي لم تخرج عن سيطرة النظام منذ اندلاع الاحتجاجات ضده في آذار عام 2011، كما دشن عقدة الشريعة في مدينة حماة، مركز المحافظة، بتكلفة 900 مليون ليرة.

وكان عناصر التنظيم شنوا، الخميس الفائت، هجوما على قرية عقارب الصافيّة على بعد نحو 15 كلم شرق سلمية، وسيطروا لساعات على القرية التي يقطنها نحو عشرة آلاف شخص، وذبحوا نحو 20 شخصا بالسكاكين، فيما سقط نحو مئة آخرين بين قتيل وجريح جراء الاشتباكات التي خاضها أهل القرية وعناصر الدفاع الوطني المتواجدين فيها مع العناصر المهاجمين، ونتيجة القصف النظامي عليها بعد هجوم التنظيم.

وقالت مواقع إلكترونية إخبارية معارضة إن نحو ثلاثة أرباع سكان عقارب الصافية “مسلمون سنة”، بخلاف الاعتقاد السائد حول المنطقة التي تسكنها أغلبية تابعة للطائفة الاسماعيلية، وبما لا يتفق مع إعلان التنظيم أن القرية ذات غالبية علوية، طائفة الأسد، السبب الذي يبرر به عادة استهداف المدنيين بشكل جماعي في قرى معينة.

يشار إلى أن التنظيم يسيطر على بلدة عقيربات والقرى المحيطة بها في ريف حماة الشرقي منذ حوالي أربع سنوات، ويهاجم مناطق سيطرة القوات النظامية في المنطقة بين الحين والآخر، ما يؤدي إلى سقوط قتلى وجرحى.

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين