بدء توزيع مساعدات تكفي 44 ألف شخص و”ماراثون” للأطفال في جيرود بريف دمشق

مكتب أخبار سوريا – دمشق وريفها

بدأت منظمة الهلال الأحمر السوري، اليوم، توزيع مساعدات غذائية وصحية على 44 ألف شخص في مدينة جيرود وبلدتي عطنة والناصرية الخاضعة للمعارضة في ريف دمشق الشمالي، وذلك بعد يوم من دخولها في 41 شاحنة.

وتتضمن المواد، حسب الهلال الأحمر، 8850 سلة غذائية ومثلها أكياس طحين، و5450 سلة مطبخ و2500 سلة صحية و8125 بطانية، إضافة إلى مجموعات للولادة الآمنة وحليب وألبسة أطفال ومواد طبية وأدوية مختلفة، جميعها مقدمة من اللجنة الدولية للصليب الأحمر وبرنامج الغذاء العالمي ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” ومنظمة الصحة العالمية والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين.

في الأثناء، نفذت تظاهرة للأطفال في مدينة جيرود، تضمنت فعاليات ترفيهية ومسابقات وتوزيع هدايا وسباق “ماراثوني”، شارك فيها مئات الأطفال، فيما أصيب أحدهم بجروح متوسطة إثر سقوطه خلال السباق، تم إسعافه إلى المركز الطبي.

الكاتب: أحمد أبو الجود

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين