للمرة الأولى .. عرس جماعي لشباب من الساحل في مناطق المعارضة بإدلب

مكتب أخبار سوريا – إدلب

أقيم عرس جماعي لشباب من أبناء الساحل السوري في ريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، مساء أمس، ضم 54 فتاة و54 شابا، بينهم مقاتلون.

وأكد الناشط المدني المعارض شادي العوينة، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أنها المرة الأولى التي يقام فيها عرس جماعي لشباب من أبناء الساحل في مناطق المعارضة، مبينا أن الحفل تضمن أناشيد ورقصات، ووليمة عشاء للحضور الذين بدت علامات السرور على وجوههم أثناء المناسبة، على حد تعبيره.

وأضاف العوينة أن الجهة الداعمة تكفلت أيضا بمصاريف أولية للعرسان، بهدف مساعدة الأزواج على بدء حياتهم وبناء عائلاتهم، ولا سيما ذوي الأوضاع الاقتصادية الصعبة، لافتا إلى أن هذه النشاطات تؤكد استمرار الحياة في مناطق المعارضة رغم الحرب.

يذكر أنه العرس الجماعي السادس الذي يقام في مناطق سيطرة المعارضة بريف إدلب الغربي، ولكنه الأول المخصص لأبناء الساحل.

الكاتب: ريما عز الدين

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين