تجميل الكورنيش البحري والـ”كراجات” ووقفة شموع في ذكرى التفجيرات بطرطوس

مكتب أخبار سوريا – طرطوس

واصل متطوعون، اليوم، تزيين جدران مركز انطلاق الحافلات الرئيسي ومنطقة الكورنيش البحري بمدينة طرطوس الخاضعة لسيطرة النظام، تزامنا مع حلول الذكرى السنوية الأولى لاستهداف المدينة بأربع تفجيرات متزامنة.

وأفاد مشاركون في إحياء المناسبة، “مكتب أخبار سوريا”، بأن الهدف من الرسوم على الجدران وتلوينها، تجميل منظر الشارع البحري الأبرز والـ”كراجات” في طرطوس، و”تحدي الحرب من خلال إبراز الألوان ومظاهر الحياة”، وتشجيع السياحة والعمل على استقطاب الناس للاصطياف في المدينة الساحلية، وذلك مع حلول فصل الصيف.

وأشاروا إلى أنها ليست المرة الأولى التي تنفذ بها مثل هذه الأعمال التطوعية في طرطوس، إذ نفذ شبان سابقا حملة رسومات على الجدران في المناطق التي تعرضت لتفجيرات بعد ترميمها وإعادتها كما كانت قبل التفجير.

وفي السياق، نفذ سكان المدينة وقفة شموع بمشاركة مسؤولين حكوميين وبعثيين في المدينة، حدادا على القتلى الذين سقطوا في التفجيرات، إذ شارك عدد كبير من ذوي القتلى بها.

يذكر أن ثماني تفجيرات طالت مدينتي طرطوس، وجبلة في محافظة اللاذقية، في 23 أيار الفائت، راح ضحيتها نحو 185 قتيلا ومئتي جريح، وقد وقعت في مركزي انطلاق الحافلات الرئيسية في المدينتين، وفي المستشفى الوطني بجبلة، ومواقع أخرى.

الكاتب: ريما عز الدين

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين