اجتماعات تسوية مزمعة بجيرود مع انتزاع النظام معظم دمشق وريفها ومناطق واسعة بالبادية

مكتب أخبار سوريا – دمشق وريفها

أكد وجهاء من مدينة جيرود الخاضعة للمعارضة في ريف دمشق الشمالي، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن اجتماعات ستعقد قريبا مع ممثلين عن النظام، للاتفاق على تسوية قد تنتهي بتسليم المدينة الواقعة في منطقة القلمون للنظام، وتجنيب الأهالي الحصار والتهجير.

وقالت المصادر، التي فضلت عدم كشف هويتها، إن الاتصالات تكثفت بين الطرفين مؤخرا بعد سيطرة النظام على أحياء ومدن وبلدات عديدة في دمشق وريفها، وأبرزها القابون والزبداني ووادي بردى وقبلها خان الشيح وداريا، فضلا عن تقدم النظام في المناطق التي كانت تخضع لتنظيم الدولة الإسلامية في البادية السورية التي تعد امتدادا للقلمون الشرقي.

وكانت القوات النظامية سيطرت خلال الأيام الثلاثة الماضية على مساحات واسعة في ريف حمص الجنوبي الشرقي وعلى طريق دمشق – تدمر، ما جعل مدن وبلدات القلمون الشرقي المتاخمة في حصار شبه كامل.

يذكر أن مساعدات غذائية وصحية تكفي 44 ألف شخص دخلت في 41 شاحنة إلى القلمون الشرقي، وبدأ توزيعها في جيرود وبلدتي عطنة والناصرية الخاضعتين للمعارضة أيضا، وتتضمن 8850 سلة غذائية ومثلها أكياس طحين، و5450 سلة مطبخ و2500 سلة صحية و8125 بطانية، إضافة إلى مجموعات للولادة الآمنة وحليب وألبسة أطفال ومواد طبية وأدوية مختلفة.

الكاتب: أحمد أبو الجود

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين