عاجل

مراسل مكتب أخبار سوريا في دمشق وريفها:

وجهاء من مدينة جيرود الخاضعة للمعارضة في ريف دمشق الشمالي يقولون إن اجتماعات ستعقد قريبا مع ممثلين عن النظام للاتفاق على تسوية، قد تنتهي بتسليم المدينة للنظام وتجنيب الأهالي الحصار والتهجير.

شاهد أيضاً

ضحايا بغارات التحالف وقصف التنظيم على مدينة دير الزور وريفها

مكتب أخبار سوريا – دير الزور

قتل خمسة مدنيين ثلاثة منهم أطفال، وأصيب 22 نصفهم بحالة حرجة، اليوم، جراء سبع غارات لطيران التحالف الدولي على مواقع سكنية بمدينة الميادين الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية بريف دير الزور الشرقي، فيما طُلب من الأهالي التوجه إلى المشافي للتبرع بالدم من مختلف الزمر.

وأوضح الناشط الإعلامي ياسر محميد عضو شبكة فرات بوست الإعلامية المعارضة، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن طيران التحالف استهدفت بغارتين شارع الأربعين قرب المصرف الزراعي وبغارتين محيط مبنى السرايا وبثلاث أخرى مشفى نوري السعيد ومبنى البريد وسط المدينة، ما تسبب بانهيار خمسة أبنية سكنية، ودمار أربعة أخرى ومحال تجارية ومحتوياتها جزئيا، فضلا عن احتراق مجمع سندس التجاري قرب الحديقة العامة.

وكان سبعة مدنيين بينهم أربعة أطفال قتلوا، ليل أمس، جراء قصف التنظيم، بقذائف الهاون ومدافع محلية الصنع، مواقع سكنية قرب نادي الضباط بحي الجورة الخاضع لسيطرة القوات النظامية بمدينة دير الزور.

يذكر أن 15 مدنيا على الأقل قتلوا وأصيب العشرات بينهم أطفال، إثر استهداف تنظيم الدولة الإسلامية قبل خمسة أيام الجورة وحي هرابش الخاضع لسيطرة القوات النظامية بدير الزور بقذائف الهاون.

الكاتب: إسلام يوسف