الدفاع المدني يوزع إمساكيات رمضان وينشر لوحات طرقية توضيحية بريف إدلب

مكتب أخبار سوريا – إدلب

واصل عناصر الدفاع المدني، اليوم، توزيع منشوراتِ تقويمٍ توضح أوقات بدء الصيام والإفطار والصلوات خلال شهر رمضان “إمساكيات”، على النازحين وسكان ريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة قوات المعارضة، إلى جانب نشر لوحات إعلانات طرقية ضمن حملة “سلامتكم غايتنا”.

وقال الإعلامي في مديرية الدفاع المدني بالساحل حسن درويشو، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العناصر بدؤوا أول أمس توزيع إمساكيات شهر رمضان على العائلات النازحة في المخيمات والمقيمة في معظم قرى وبلدات ريف جسر الشغور الغربي، كمبادرة بمناسبة حلول شهر رمضان اليوم.

وأضاف الإعلامي درويشو أن نشر لوحات الإعلانات الطرقية مستمر بهدف حماية الأهالي وتأمين تحركاتهم والتخفيف من حوادث السير، فضلا عن تعريف السائقين والمارة بالمرفقات والمؤسسات العامة كالمدارس والنقاط الطبية ومداخل المخيمات، مؤكدا أن العمل سيشمل جميع المناطق الحدودية بين مخيمات الزوف وقرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي.

يذكر أن الدفاع المدني أطلق قبل حوالي شهرين حملة “سلامتكم غايتنا” التي تتضمن نشاطات ومبادرات لنشر الوعي حول مخاطر القصف والمواد الكيماوية والأسلحة التي لم تنفجر، إضافة إلى تقديم خدمات أخرى في مجالات عديدة.

الكاتب: ريما عز الدين

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين