المعارضة تنشر حواجز بريف إدلب الغربي لمنع التهريب إلى تركيا

مكتب أخبار سوريا – إدلب

واصلت فصائل المعارضة العاملة في ريف إدلب الغربي، اليوم، تسيير دوريات ونشر حواجز قرب الشريط الحدودي مع تركيا، وذلك لليوم الخامس على التوالي.

وأوضح المقاتل المعارض محمد أبو معاوية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن الدوريات والحواجز تحاول “منع استغلال المهربين للناس”، سيما وأن بعض الأشخاص تعرضوا لإطلاق رصاص من حرس الحدود التركي أثناء محاولة دخول الأراضي التركية عبر طرق غير شرعية.

وأضاف أبو معاوية أن فصائل المعارضة اعتقلت مهربين من قراهم لـ”التحقيق معهم وإلزامهم بتخفيض أجور نقل الأهالي عبر طرفي الحدود”، والتي ارتفعت بعد إغلاق المعابر النظامية، حسب المصدر.

وأكد المصدر أنها المرة الأولى التي يتم فيها تكثيف الحواجز بهذا الشكل، ونشر دوريات وصلت إلى قرية اليمضية بريف اللاذقية الشمالي، وذلك في “مبادرة منهم لمساعدة الأهالي”، على حد قوله.

يذكر أن حرس الحدود التركي لا يتورع عن استهداف السوريين الذين يحاولون العبور إلى الجانب التركي بالرصاص الحي، ما يؤدي لسقوط ضحايا بعضهم يفارقون الحياة على الفور، فيما تقول مصادر محلية من المنطقة إن بعض المهربين لهم علاقات مع الحرس، وأن الأشخاص الذين يعبرون الحدود بالتنسيق معهم لا يتعرضون للخطر، ولكنهم ملزمون بدفع مبالغ أعلى.

الكاتب: ريما عز الدين

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين