تخوف من عمل عسكري بعد تكثيف النظام قصفه ريفي إدلب واللاذقية

مكتب أخبار سوريا – إدلب

كثفت القوات النظامية قصفها المدفعي والصاروخي، اليوم، على ريف إدلب الغربي، وقرى ومحاور القتال في ريف اللاذقية الشمالي المتاخم، ما تسبب بأضرار مادية.

وقال الناشط المدني المعارض هاشم أبو العبد، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن القوات النظامية المتمركزة في جبل الأكراد استهدفت بلدة الناجية وقرية الكندة ومحيطهما بريف إدلب الغربي، ومحاور القتال وقرية كبانة بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي.

وأبدى أبو العبد تخوفه من أن يكون القصف، المكثف المستمر منذ الصباح وحتى اللحظة، تمهيدا لعمل عسكري للتقدم في ريف اللاذقية، كون المنطقة تعرضت لقصف مكثف أمس أيضا، تسبب بمصرع عنصر معارض في جبل التركمان.

وكان ستة مقاتلين من فيلق الشام المعارض قتلوا وجرح آخران أمس، جراء انفجار عبوة ناسفة قرب سيارة تقلهم أثناء مرورهم على طريق حلب – إدلب.

الكاتب: ريما عز الدين

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين