القوات النظامية تحاول تأمين مناطق سيطرتها شرق حماة وتحذير من كارثة إنسانية

مكتب أخبار سوريا – حماة

دارت اشتباكات، اليوم، بين تنظيم الدولة الإسلامية والقوات النظامية، على محور قرية البرغوثية في ريف حماة الشرقي، وذلك ضمن الحملة العسكرية التي يشنها النظام منذ حوالي أسبوع تحت غطاء جوي روسي لإنهاء وجود التنظيم من المنطقة.

وقال الناشط الإعلامي المعارض أحمد الحموي لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن المواجهات التي استمرت لأكثر من سبع ساعات، أسفرت عن مقتل خمسة عناصر وجرح آخرين من القوات النظامية، كما دمر التنظيم راجمتي صواريخ بقصف مدفعي على قرية أثريا، مبينا أن القوات النظامية تسعى للسيطرة على مناطق التنظيم شرق مدينة سلمية من أجل تأمينها من خطر التنظيم، إلا أنها لم تحقق أي تقدم في المنطقة.

وأوضح الناشط أن المواجهات تزامنت مع شن الطيران الحربي الروسي والنظامي عشرات الغارات على مناطق سيطرة التنظيم في ريف حماة الشرقي، من دون معرفة حجم الخسائر فيها حتى اللحظة، لافتا إلى أن المدنيين في مناطق التنظيم يعانون من أوضاع اقتصادية ومعيشية صعبة جدا، واصفا وضعهم بـ”المأساوي” ومحذرا من حدوث “كارثة إنسانية” في مناطق التنظيم، خاصة مع التصعيد العسكري عليها من الطيران الروسي مؤخرا.

يشار إلى أن التنظيم يسيطر على بلدة عقيربات وعدة قرى في محيطها بريف حماة الشرقي منذ حوالي أربع سنوات، ويتخذ منها مركز انطلاق لعملياته العسكرية باتجاه مواقع القوات النظامية في المنطقة، ويقطن في مناطق سيطرة التنظيم حوالي 8000 شخص، يفتقدون لأبرز مقومات الحياة ويمنعهم التنظيم من المغادرة، بحسب ناشطين معارضين من المنطقة.

الكاتب: سوار الأحمد

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين