مصرع مدنية بقصف مستمر على حرستا وحفل إفطار لجرحى الدفاع المدني بالغوطة

مكتب أخبار سوريا – دمشق وريفها

لقيت مدنية مصرعها وأصيب آخرون بينهم أطفال، اليوم، جراء سقوط قذيقة مدفعية على منطقة سكنية في مدينة حرستا الخاضعة لسيطرة المعارضة بريف دمشق الشمالي الشرقي، وذلك في قصف مستمر منذ ثلاثة أيام، تسبب أيضا بأضرار مادية في الممتلكات وحالة هلع بين الأهالي.

كما سقطت ثلاثة صواريخ عنقودية على بلدة الشيفونية، ما أسفر عن أضرار مادية وحريق في حقل زراعي أخمده عناصر الدفاع المدني، فيما استُهدفت بلدة حوش الضواهرة بخمسة صواريخ أرض – أرض على الأقل تزامنا مع قصف مدفعي عنيف.

من جهة أخرى، أقيم حفل إفطار في الغوطة الشرقية مساء أمس، تكريما لجرحى الدفاع المدني الذي استمروا في عملهم، بحضور ممثلين عن مؤسسات مدنية ومسؤولين معارضين، منهم نائب رئيس الحكومة السورية المؤقتة المعارضة ومحافظ ريف دمشق، وتضمن الحفل كلمات خطابية وعرض تسجيلات مصورة توضح المخاطر التي يتعرض لها أصحاب القبعات البيضاء أثناء عملهم.

وفي القلمون الشرقي، أغار سرب مكون من أربع طائرات يعتقد أنها تابعة للجيش النظامي، اليوم، على مناطق تقدم فصائل المعارضة على طريق دمشق – بغداد في منطقة البادية السورية، وذلك بعد استئناف المعارضة معركة “الأرض لنا” ضد القوات النظامية في ريفي دمشق والسويداء الشرقي، واقتحام النقاط الأمامية في مفرق الشحمي وجليغم، واستهداف حاجز ظاظا والسبع بيار ومحطة سانا الحرارية براجمات الصواريخ، وتدمير دبابة وثلاث عربات BMB وإشارة وشيلكا على مفرق جلغيم.

وكانت طائرة حربية من نوع ميغ تابعة للجيش النظامي سقطت في منطقة دكوة بريف دمشق، أمس، وقتل قائدها، فيما قال النظام إن ذلك كان بسبب عطل فني، فيما أكدت فصائل الجيش السوري الحر العاملة في القلمون الشرقي أنها من أسقطتها.

الكاتب: أحمد أبو الجود

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين