إلقاء سلل على كفريا والفوعة ومنشورات فوق إدلب وقتيلان من “تحرير الشام” بانفجار

مكتب أخبار سوريا – إدلب

ألقت طائرات من طراز “اليوشن” تابعة للجيش النظامي، اليوم، سللا محمولة بالمظلات مجهولة المحتوى، على بلدتي كفريا والفوعة الخاضعتين لسيطرة القوات النظامية في ريف إدلب الشمالي.

كما ألقى الطيران النظامي منشورات ورقية على مدينة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة حملت عنوان “نداء الوطن إلى أبنائه”، ومكتوب فيها “إلى جميع الشباب الذين تورطوا بحمل السلاح، الأزمة إلى انفراج ونجاحات الجيش السوري تؤكد قرب انتهائها”، في دعوة لمقاتلي المعارضة لترك سلاحهم.

كما ألقى منشورات أخرى بعنوان “إلى كل من يحمل السلاح ضد الدولة” تشدد على أن “قرار إعادة الأمن إلى الوطن لا رجعة فيه ولا تهاون”، داعية السكان لأن “لا يكونوا أداة تخدم أعداء شعبهم ووطنهم”، فيما حمل المنشوران توقيع القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة.

وفي سياق آخر، قتل عنصران من هيئة تحرير الشام التي تعد جبهة فتح الشام “النصرة سابقا” أبرز مكوناتها، اليوم، جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة كانوا يستقلونها داخل مدينة إدلب، من دون معرفة الجهة المنفذة حتى اللحظة.

وكان ستة مقاتلين من فيلق الشام المعارض قتلوا وجرح آخران، قبل يومين، جراء انفجار عبوة ناسفة قرب سيارة تقلهم أثناء مرورهم على طريق حماة – حلب، قرب قرية خان السبل بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

الكاتب: سوار الأحمد

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين