متطوعون يوزعون وجبات الإفطار على عناصر القوات النظامية في اللاذقية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

واصل متطوعون، اليوم، طبخ وجبات الطعام لتوزيعها على المقاتلين في صفوف القوات النظامية المنتشرين بمدينة اللاذقية وعلى محاور القتال بريفها.

وأكد المتطوع أحمد سليم، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن الشباب يعتمدون على التبرعات المالية والعينية المقدمة من الأهالي لصنع ثلاثة أصناف من الطعام يوميا، وتأمين المواد اللازمة لتوزيعها على وجبات تكفي الواحدة شخصا واحدا، إضافة إلى وسائط النقل لتوصيلها للعناصر قبيل الإفطار.

وبين سليم أن 20 متطوعا يقتسمون جمع التبرعات والطبخ وتوزيع الطعام وإعداد الوجبات، ثم توصيلها لمواقع العناصر، وذلك لتسهيل الخدمة العسكرية خلال شهر الصيام.

الكاتب: ريما عز الدين

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين