تنزيلات وازدحادم في أسواق طرطوس مع اقتراب العيد

مكتب أخبار سوريا – طرطوس

أعلنت محال تجارية في مدينة طرطوس، ولا سيما التي تبيع الألبسة والأحذية، تخفيضات بالأسعار مع اقتراب حلول عيد الفطر، وسط إقبال الأهالي على التسوق وازدحام في شوارع المدينة الخاضعة لسيطرة النظام.

وقال أبو يوسف النعيم، أحد سكان طرطوس، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن تخفيض الأسعار مبادرة إيجابية شجعت الزبائن على ارتياد الأسواق ومكنت البائعين من ترويج بضائعهم، لا سيما بعد شهور من الركود وخاصة في أسواق الملابس، إذ بات كثير من الأهالي يعدون شراء ملابس جديدة لهم ولأولادهم من الرفاهيات، في ظل ارتفاع الأسعار وتوجيه العائلات إنفاقها إلى الحاجات الأساسية كالغذاء.

وأضاف النعيم أن التخفيضات على الألبسة “كبيرة” مقارنة بباقي السلع، إذ يباع القميص بألفي ليرة سورية، والبنطال بـ3500 ليرة، مؤكدا أن أسواق وشوارع المدينة تشهد ازدحاما، ونشاط تجاري رغم ارتفاع درجات الحرارة، معتبرا أن مواسم الأعياد تحسن الوضع وحركة الركوض في المدينة، فضلا عن المحلات التجارية تطيل ساعات عملها وتبقى مفتوحة حتى ساعات متأخرة من الليل.

يذكر أن بعض المحال تبيع بضائع بالتقسيط، فيما تخصص أخرى بضاعتها لعائلات قتلى القوات النظامية بأسعار رمزية.

الكاتب: ريما عز الدين

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين