“قسد” تواصل تقدمها في الرقة وتتسبب بمقتل مدنيين

مكتب أخبار سوريا – الرقة

واصلت قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، اليوم، تقدمها داخل حي الصناعة، شرقي مدينة الرقة أبرز معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وأكد أحمد الحسن المقاتل بصفوف القوات، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن “قسد” سيطرت على أجزاء واسعة من حي الصناعة واقتربت من سور الرقة الأثري، عقب اشتباكات عنيفة مع مقاتلي التنظيم، بالتزامن مع قصف مدفعي متبادل وغارات لطيران التحالف الدولي على مواقع التنظيم.

وأشار إلى أن القوات، التي تخوض حرب شوارع داخل الحي، عثرت اليوم على شبكة أنفاق تمتد إلى حي المشلب الذي سيطرت عليه قبل أيام، وذلك عقب عمليات تمشيط، مرجحا أنها كانت معابر عناصر التنظيم لنقل الأسلحة والذخائر بسهولة من مكان إلى آخر، لتفادي ضرابات التحالف الدولي.

وكانت القوات سيطرت أمس على منطقة الرومانية غرب المدينة، إثر انسحاب التنظيم منها باتجاه مزرعة حطين، عقب اشتباكات وقصف للتحالف الدولي على مواقع التنظيم فيها.

وبين الحسن أن المواجهات أسفرت عن مقتل 15 عنصرا من “قسد”، بينهم خمسة قتلوا بتفجير سيارة مفخخة داخل حي الصناعة، فيما تجاوز عدد قتلى التنظيم 23 عنصرا، حسب المصدر.

إلى ذلك، قال الناشط الإعلامي المعارض محمد عثمان نقلا عن مصادر مدنية من داخل الرقة، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن خمسة مدنيين قتلوا وأصيب تسعة آخرون، مساء أمس، جراء قصف قوات سوريا الديمقراطية بقذائف المدفعية مواقع سكنية داخل حي الدرعية داخل المدينة.

كما قتل أربعة مدنيين آخرين، بينهم طفلة، وأصيب أربعة آخرون، أمس، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم الدولة الإسلامية، بمنطقة الحصيوة الخاضعة لسيطرة “قسد” بريف المدينة الجنوبي.

الكاتب: إسلام يوسف

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين