محاولة اغتيال جديدة للمحيسيني بإدلب ومظاهرة في معرة النعمان “لدرعا”

مكتب أخبار سوريا – إدلب

فجّر شخص نفسه بحزام ناسف كان يرتديه، عقب صلاة الجمعة اليوم، أمام مسجد أبي ذر الغفاري داخل مدينة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة، وذلك أثناء خروج المصلين من المسجد، ما أدى إلى سقوط قتيل وجرحى.

وقال الناشط الإعلامي المعارض وائل الإدلبي من إدلب، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن التفجير استهدف الشرعي البارز في هيئة تحرير الشام سعودي الجنسية عبد الله المحيسني، والذي نجا من التفجير في حين قتل مرافقه وأصيب تسعة مدنيين بجروح متفاوتة، نقلتهم فرق الدفاع المدني إلى مشفى بالمدينة.

وكان المحيسني أصيب بطلق ناري بشكل مباشر ونقل إلى مشفى معرة النعمان الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف إدلب الشرقي قبل عدة أيام، أثناء مروره على حاجز لفيلق الشام المعارض في قرية كفرومة غرب المدينة.

إلى ذلك، خرج مئات المدنيين بمظاهرة في معرة النعمان بعد صلاة الجمعة اليوم، حملت شعار “التحرك لأجل درعا”، وذلك للفت النظر للهجمة التي تتعرض لها مدينة درعا منذ بداية الشهر الجاري، في محاولة القوات النظامية السيطرة على أحياء المعارضة بها، كما نددوا بهجوم هيئة تحرير الشام على مقرات وحواجز وعناصر الفرقة 13 التابعة للجيش السوري الحر داخل معرة النعمان قبل أيام.

الكاتب: سوار الأحمد

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين