انتشار أمني في اللاذقية وانتحار تلميذ بعد رسوبه في طرطوس

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

انتشر عناصر الأمن بكثافة عقب صلاة الجمعة اليوم ومساء أمس، في مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، فيما انتحر فتى بريف طرطوس بعد رسوبه بامتحانات شهادة التعليم الأساسي.

وأكد فايز العلي أحد سكان مدينة اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن قوات الأمن انتشرت قرب الجوامع تزامنا مع خروج المصلين من صلاة الجمعة، في مختلف أحياء المدينة، ومنها الرمل الجنوبي والصليبة والشيخ ضاهر والسكنتوري، مشيرا إلى أن العناصر كانوا مدججين بالسلاح وبحالة تأهب كاملة.

وأضاف أن عناصر الأمن النظامي انتشروا مساء أمس أيضا قرب المساجد تزامنا مع أداء المصلين صلاة التراويح وإحياء الأيام العشرة الأخيرة من رمضان، مرجحا أن يتكرر الانتشار الأمني يوميا حتى نهاية شهر رمضان، خوفا من أي تحرك للناس ضد النظام من داخل الجوامع.

من جهة أخرى، انتحر فتى في قرية قسوم بريف طرطوس الخاضعة للنظام أمس، عبر تفجير قنبلة يدوية بنفسه، بعد رسوبه بامتحانات شهادة التعليم الأساسي التي صدرت نتائجها أول أمس.

وكانت قوات الأمن اعتقلت مؤخرا أكثر من 50 شابا من مدينة اللاذقية وألحقتهم بالجيش النظامي للخدمة في صفوفه على جبهات القتال.

الكاتب: ريما عز الدين

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين