40 قذيفة نظامية على اللطامنة ومحيطها وقصف جوي على مناطق التنظيم

مكتب أخبار سوريا – حماة

استهدفت القوات النظامية المتمركزة في مدينة حلفايا ومعسكر دير محردة، اليوم، بأكثر من 40 قذيفة مدفعية بلدة اللطامنة ومحيطها الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف حماة الشمالي، ما أدى لاحتراق مساحات واسعة من المحاصيل الزراعية وأضرار أخرى بغيرها من الممتلكات.

وقال الناشط الإعلامي المعارض أحمد العمر من ريف حماة، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن القوات النظامية كثفت استهداف البلدة اليوم، إثر استهداف فصائل المعارضة بعشرات الصواريخ من طراز غراد، الكتيبة الروسية شرق قرية معردس في ريف حماة الشمالي الشرقي.

وكانت المدفعية النظامية استهدفت اللطامنة، مساء أمس، بأكثر من 20 قذيفة أسفرت عن إصابة طفل بجروح خطيرة وأضرار بالممتلكات.

وفي ريف حماة الشرقي، يواصل الطيران الحربي الروسي والنظامي استهداف مناطق سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية، إذ شن عشرات الغارات، اليوم، على قرى البرغوثية وعرشونة وأبو حبيلات، بعد يوم من مقتل ثمانية مدنيين في قرية النعيمية إثر قصف جوي، وذلك تزامنا مع سعي القوات النظامية للتقدم والسيطرة على تلك المناطق.

يشار إلى أن القوات النظامية مدعومة بالطيران الحربي الروسي والمروحي النظامي بدأت حملة عسكرية للسيطرة على مناطق التنظيم في ريف حماة الشرقي منذ حوالي شهر، إلا أنها لم تحقق أي تقدم حتى الآن، فيما أسفرت المواجهات عن قتل وجرح العشرات من الطرفين.

الكاتب: سوار الأحمد

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين