برعاية تركيا .. اتفاق على إنهاء المظاهر المسلحة في الباب بريف حلب

مكتب أخبار سوريا – حلب

توصلت فعاليات مدنية وعسكرية في مدينة الباب الخاضعة لسيطرة المعارضة بريف حلب الشرقي، اليوم، إلى اتفاق برعاية تركيا، يقضي بإنهاء المظاهر المسلحة وإخراج المقرات العسكرية من المدينة التي انتزعتها فصائل المعارضة المنضوية بغرفة عمليات درع الفرات من تنظيم الدولة الإسلامية قبل أشهر.

وأكدت مصادر مدنية محلية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن الاتفاق وقعه 12 فصيلا معارض بحضور ممثلين عن المجلسين العسكري والمحلي، وعن الجانب التركي، مبينة أنه يقضي بإخلاء الباب من جميع المظاهر العسكرية، وتسليم كافة القضايا والإدارات المدنية للمجلس المحلي، ومنع تجول المقاتلين بأسلحتهم داخل المدينة، فيما تتولى المؤسسة الأمنية ضبط الوضع الأمني فيها.

وأضافت المصادر أن الاتفاق نص على منع ارتداء قناع الوجه خلال التحركات أو تنفيذ المداهمات، فيما تتعهد المؤسسة الأمنية بعدم تنفيذ أي مداهمات أو اعتقالات بحق عسكريين من دون التنسيق مع غرفة العمليات الرئيسية والمجلس العسكري.

كما تتعهد الفصائل بعدم قبول انتساب أي عنصر، مدني أو عسكري، كان قد انضم سابقا إلى صفوف تنظيم الدولة الإسلامية، ومنع عناصرها من إطلاق الأعيرة النارية داخل المدينة، أو قبول المخالفة ومصادرة السلاح.

يذكر أن الاتفاق جاء عقب أيام من الاشتباكات فيما بين فصائل المعارضة في المنطقة، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

الكاتب: إسلام يوسف

شاهد أيضاً

عاجل

مكتب أخبار سوريا – حمص

الطيران الحربي النظامي يستهدف بغارتين بالصواريخ الفراغية قرية الطيبة الغربية في منطقة الحولة الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف حمص الشمالي، من دون ورود أنباء عن حجم الخسائر داخل القرية حتى اللحظة.